Algerien Star
مرحبا بك في منتديات النجم الجزائري
يمكنك التسجيل بسهولة من خلال النافدة الخاصة بالتسجيل المتواجدة في الأعلى و هكذا تصبح عضو و تستفيد من مزايا خاصة
شكرا على زيارتك لمنتدياتنك

Algerien Star

Forum lié avec la page de MADE IN ALGERIA sur le FACEBOOK
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ننتظرك أخي على صفحتنا في الفايسبوك

شاطر | 
 

 جرح الفؤاد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
redouane
نجم متطور
نجم متطور
avatar

عدد المساهمات : 484
نجوم : 898
تاريخ التسجيل : 22/10/2010
الموقع : relizane

مُساهمةموضوع: جرح الفؤاد   الأحد ديسمبر 12, 2010 3:03 pm

اروع قصائد شكسبير مترجمه




بأي قدر من الرقة والمحبة تقترف الأمور المشينة،
مثل الدودة التي تنهش برعم الوردة العطرة،
تلطخ جمال اسمك وهو ما زال برعما!
واهاً لك، في أي العناصر الرقيقة تخفي خطاياك!
هذا اللسان الذي يروي قصة أيامك،
مَعَلِّقاً باستهتار على ألاعيبك،
لا يستطيع أن يذمك، لكنه على سبيل المدح،
حين يشير إلى اسمك، يغفر الخبر السيء الذي يقال عنك.
يا له من مدار ذلك الذي اتخذته تلك الخطايا
حين اختارتك أن لتكون لها سكنا،
حيث يخفي نقاب الجمال جميع الوصمات
فتتحول كل الأشياء إلى الصورة الحبيبة التي تراها العيون!
انتبه، أيها القلب العزيز، لهذه الميزات الكبرى،
إن أكثر السكاكين صلابة يضيع حدها إذا أسيء استخدامهااللهُ يَعْلَمُ كَمْ أَهْوَاكِ يَا أَمَلِي
وَكَمْ أَبِيتُ سَلِيبَ العَقْلِ مِنْ وَجَدِي
قَبْلَ اللِّقَاءِ أَتُوقُ إِلَى رُؤْيَا مُعَذِّبَتِي
يَنْتَابُنِي أَلَمٌ وَمَا أَحْلاَهُ مِنْ أَلَمِ
أَقْضِي نَهَارِي وَمَا أَدْرِي أَيُدْرِكُني ؟
طُلُوعُ لَيْلٍ أَمِ السَّاعَاتُ تَقْتُلُنِي
أُسْقَي بِدَمْعِي وَدَمْعِي مَالَهُ مَمَدٌ
أَرْضَى بِقَتْلِي إِنْ أَرْضَاكِ يَا سَنَدِي
أُحَدِثُ القَلْبَ عَنْ أَوْصَافَكِ المُثْلَى
عِنْدَ اللِّقَاءِ أُدَاوِي الجُرْحَ بِالأَمَلِ
يُرْضِيكِ أَنيِّ بِحُبِّكِ مَشْغُولٌ وَلاَ أَدْرِي ؟
إِذَا مَا أَتىَ اللَّيْلُ هَلْ أَحْيَا إِلَى الفَجْرِ !
أُسَائِلُ الشَّمْسَ هَلَ طَلَعَتْ حَبِيبَتُنَا ؟
وَأَسْأَلُ البَدْرَ هَلْ نَامَتْ مُعَذِّبَتِي ؟
يَكْفِينِي أَنِّي بِحُبِّكِ أَقْضِي كُلَّ أَوْقَاتِي
فَأَنْتِ الحَيَاةُ وَأَنْتِ ألََذُ آهَاتِي


حيــن يغفــو القلــب
* * *

حـيــن يـغـفـــو الـقـلـــب .......... بـيــن ضلــــوع الحــــب
ويــذهــب خـفـقــانـــه
وحيــن يـــذوب الشـــوق ......... بيــن أيــــادي الـطــــوق
وترجــف أركـانـــه
وحـيـــن تـــذوق الـــورد ......... بـرضاب من ثغــر الخــد
وتعـبــق ريحـانـــه
ويسيح فؤادك في لحظات ......... في لجة أفـراح العبــرات
وتفـقـــد شطـآنــــه
لحـظــات تمضـي وتمــر .........كـنعـيـم الدنيـــا الفـــانـي
لحـظــات وإن طــالـــت ......... ساعات ودقائق وثـوانـي
ثمر يجنى قبـل أوانـه
ساعتها أتذكر نعم الـرب ......... ساعتها ألمح نور الدرب
أسـمـع آذانـــه
ويهـتــز القلـب بـدقـاتـــه ......... حـيــن تــرتـــل آيــاتـــه
وتبعـث أشـجانــه
قــــد كــان بعــيـــدا ...................قــــد كــان شـريــدا
وسيـرجـع أوطـانـه
ليضـم النـور لأحضـانــه .........وسيبـنـي أملــه أركـانـــه
ويجفـف دمعــة أحـزانــه

كلمات سعاد الصباح
غناء ماجدة لرومي


كم جميل لو بقينا أصدقاء

إن كل امرأة تحتاج تحتاج إلى كف صديق

كن صديقي كن صديقي كن صديقي

رواياتي صغيرة واهتماماتي صغيرة

وطموحي أن أمشي ساعات معا آآآآه

رواياتي صغيرة واهتماماتي صغيرة

وطموحي أن أمشي ساعات معا تحت المطر
عندما يسكنني الحزنآآآه آآآآه

عندما يسكنني الحزن ويبكيني الوتر

فلماذا تهتم بشكلي ولا تدرك عقلي

كن صديقي كن صديقي كن صديقي

كن صديقي صديقي كن صديقي

أنا محتاجة جدا لميناء سلام

وأنا متعبة أنا متعبة

من قصص العشق وأخبار الغرام

فتكلم تكلم تكلم تكلم تكلم

لماذا تنسى حين تلقاني نصف الكلام

ولماذا تهتم بشكلي ولا تدرك عقلي

لماذا تهتم بشكلي ولا تدرك عقلي عقلي

كن صديقي كن صديقي كن صديقي

ليس في الأمر انتقاص للرجولة

غير أن الشرقي غير أن الشرقي

لا لا لا يرضى لا لا لا يرضى

لا يرضى بدور غير أدوار البطولة


قالت لهُ...
أتحبني وأنا ضريرة...
وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة...
الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة...
ما أنت إلا بمجنون...
أو مشفقٌ على عمياء العيون...

قالَ...
بل أنا عاشقٌ يا حلوتي...
ولا أتمنى من دنيتي...
إلا أن تصيري زوجتي...
وقد رزقني الله المال...
وما أظنُّ الشفاء مٌحال...

قالت...
إن أعدتّ إليّ بصري...
سأرضى بكَ يا قدري...
وسأقضي معك عمري...
لكن..
من يعطيني عينيه...
وأيُّ ليلِ يبقى لديه...

وفي يومٍ جاءها مُسرِعا...
أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا...
وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا...
وستوفين بوعدكِ لي...
وتكونين زوجةً لي...
ويوم فتحت أعيُنها...
كان واقفاَ يمسُك يدها...
رأتهُ...
فدوت صرختُها...
أأنت أيضاً أعمى؟!!...
وبكت حظها الشُؤمَ...

لا تحزني يا حبيبتي...
ستكونين عيوني ودليلتي...
فمتى تصيرين زوجتي...
قالت...
أأنا أتزوّجُ ضريرا...
وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا...

فبكى...
وقال سامحيني...
من أنا لتتزوّجيني...
ولكن...
قبل أن تترُكيني...
أريدُ منكِ أن تعديني...
أن تعتني جيداً بعيوني...




بو لحيمر&سلطان
المشاركات: 801
نقاط التميز: 150

عضو نشط

ليبيا
عدد الأيام منذ الإنضمام: 608
معدل المشاركات في اليوم: 1.32

متصل الآن
14:45 - اليوم

إلى صاحبة أجمل نظرة على هذا الكوكب .


عيناك
ديوانان من سحر ..
ونافذتان للإبحار نحو المستحيلْ..
عيناك سمفونية
ما لامست وترا ..
لحن من الشجن الجميلْ ..
لو أبصر " السياب" عينيها
تلعثم ..
ليس يسعفه النخيلْ ..
الله ..!
نظرتك الرقيقة
فجرت شعري فسال السلسبيل ..
قد سال شعري والحروف ومهجتي
أرأيتِ قبل اليوم
أبياتا تسيل .. ؟!
أنا تائه في اللا مكان
وضائع عبر الزمان
أجول من وقت طويل ..
عيناك فردستِ الصحارى ..
زنبقتْ دنياي..
مهلا .! لن أطيل
شكرا لأنك قد رميت
بنظرة
لابن السبيل



بو لحيمر&سلطان
المشاركات: 801
نقاط التميز: 150

عضو نشط

ليبيا
عدد الأيام منذ الإنضمام: 608
معدل المشاركات في اليوم: 1.32

متصل الآن
14:46 - اليوم

كلمات.. مصطفي محمود
غناء .. وديع الصافي


الليل ياليلى يعاتبني

ويقول لي سلم على ليلى

الحب لاتحلو نسائمه

إلا إذا غنى الهوى ليلى

دروب الحي تسألني

تره هل سافرت ليلى

وطيب الشوق يحملني

إلى عينيك ياليلى

لاجللك يطلع القمر

خجولاً كله خفر

وكم يحلو له السفر

مدى عينيك ياليلى

لنا الأيام تبتسم

ولاهمس ولاندم

وماذا ينفع الندم

نديم الروح ياليلى





بو لحيمر&سلطان
المشاركات: 801
نقاط التميز: 150

عضو نشط

ليبيا
عدد الأيام منذ الإنضمام: 608
معدل المشاركات في اليوم: 1.32

متصل الآن
14:47 - اليوم

هذه همسة عاشق في أذن الأمة الغافية ، علها تفيق قريبا ..



روض البطولة من شريعتنا استقى

ووميض برق العز فينا أبـرقا

وذكرت أمتنـا فسالـت أدمعـي

والشعر كالدمع الحزين تـرقرقا

يـا من سألت عن البطولة غيرنـا

حُمقا ذهبت مُغرّبـا ومُشرّقـا

فينـا البطولـة أشرقـت كزمـرد

في تاجنا والمجد أضحى أسمـقا

ربعي دكدك عرش كسرى فاذكـروا

بمثلّـم ويقود شيظـم أبلقـا

وعلي ردّ الشرك سـل أحزابهـم

والكفر يُهزم ما يجـاوز خندقـا

سـل خالدا يجتـاح قيصر جيشُـه

ولنصرة الإسلام يعلي البيـرقا

واسـأل أبـا تمـام عن ممدوحـه

إبان كان السيف منـا أصـدقا

شوقـي لمعتصـم لنجدة حرمـة

أخزى بلاد الكافريـن وأحـرقا

سل أرض أندلس فكـم من كافـر

في ذلة لحسام طـارق أطـرقا

واسأل صلاح الدين كم من فيلـق

من قدسنا قـد فـر يتبع فيلـقا

***

مـا أعذب الأمجاد حين ترقرقـت

مـا بال مـاء المكرمـات تمذقا

أنـا لا أسطـر ذاكـرا متحسـرا

كـلا ولست مؤرخـا وموثقـا

أنـا مـا كتبت الشعر أبغي رفعـة

كلا ولم أصغ القريض تحذلقـا

أنـا لست أسقي أمتي تاريخهـا

كأسا مـن الخدر اللعين معتقـا

إن تنصـروا الرحمن فلتستبشـروا

فالنصر من عند الإلـه تحقـقا

***

أنـا لا ألـوم عدوّنَـا فـي بغيـه

هذا صراع الكفر من أجل البقـا

لكننـي حبّـا ألـوم شبـابنـا

لمـا عن الدين الحنيف تفرقا

وألومـه لمـا تعلـق بالهـوى

لما ابتنى وسط السراب خورنقـا

وألـوم حكـام الشعوب تسابقـوا

ليعاهدوا الأعداء عهدا أوثقـا

وألـوم مؤتمـرا رأى أشلاءنــا

وبخيط أوهـام السلام تعلـقا

وألـوم تلفـازا يعـد أنيننــا

نغما وفي الرقص الخليع تألـقا

وألـوم من شعرائنـا متخـاذلا

في اللهو طار وفي المهازل حلقا

وألوم نفسي قبلهم لـم أبتنـي

إلا القصائـد منشـدا متشدقـا

وألـوم نص الشعر رغـم عذابنـا

في الحب تاه مغردا ومزقزقـا

يـا شاعـرا قـد خدّرته حياتُـه

نظـم القصيد ملفقـا وممزقـا

تحتـاج أمتُنـا الفعـال لنصرهـا

لا أن نصيح منددين وننعـقا

كانت جراح العُرب جـدّ عميقـة

وغدت ببغداد الحبيبـة أعمـقا

***

إنـي لأعجب كيف نهجر ديننـا

ونظل نسبح في الضلال لنغرقا

وعجبت حين رأيت بعض شبابنـا

متقوقعـا في غفلـة متشرنقـا

وعجبت من حسناء تعصي ربَّهـا

ولقد حباها الله وجهـا مشرقـا

وتظـل تصبغ وجههـا وكأنهـا

جيش الهنود الحمر في ساح اللقا

أمّـا الثيـاب فـلا ثياب لبسنهـا

يلبسن لا شيئا وينزعن التُّقـى

أختاه أضنتك الدروبُ ألا اسمعـي

من مشفق هذا النداء المشفـقا

يا جيلنـا بالديـن نزرع دربنـا

فُلا ونسرينـا يفـوح وزنبقـا

هذي حبـال المجرميـن تحوطنـا

وأخاف أن نسهى إلى أن نُشْنَـقا

والشمس – مهمـا أظلمت أيامُنا-

لابد أن تردي الظلام وتشـرقا

وانظر إلى شجر الخريف وحزنِـه

سرعان ما جـاء الربيع فـأورقا

يـا جيل كن نسرا يحلق شامخـا

إن لاح مطلع لعزتنـا ارتقـى

أسرج عزيمتك استفـق لا تنثنـي

واسلك سيبل المكرمات لتسبـقا

لا تخش أمواج الخطوب وهولهـا

واصنع من المحن الشداد الزورقا

يـا جيلنـا إن الحيـاة رخيصـة

وبجنة الفردوس يحلو الملتقـى





بو لحيمر&سلطان
المشاركات: 801
نقاط التميز: 150

عضو نشط

ليبيا
عدد الأيام منذ الإنضمام: 608
معدل المشاركات في اليوم: 1.32

متصل الآن
14:47 - اليوم

قصيدة عروس النهر

*** عروس النهر ****
ما يوم نفسي في يوم يضعف باسها
وما عمرهن يتضاربن الأفكار
العظمى بلادي وعامرة بناسها
و أحنا لها وما عروقنا تصفار
الطيب والكرم يبان من جلاّسها
سواء الفجر ولا في عقاب نهار
والنفس تغلب شرها و وسواسها
وما تنكسر ولا لا تهاب أوعار
والعرق نابض زيد عالي راسها
من جيل يعقب جيل شيب كبار
تولد الفارس من ضلع ترّّاسها
ساسه صلب وما يختبي بأعذار
عروس النهر و أحنا لها حرّاسها
دوم صامدة دوم كامية الأسرار
لها شأن ياعيني أوقات دعاسها
ع الشر ولا الضيم ولا الثار
وإلها عين ما تعرف أوقات نعاسها
وخصك إليا حطت الحرب اوزار
وتطحن أصحاب السوء بين أضراسها
دوم ثابتة في الريح كي الاشجار
وإقرا اللي مكتوب في كراسها
تلقاه في التاريخ صار وصار
سقيت المتغطرس مرارة كاسها
وطردت العايب يوم جار وغار
وبترت ساق اللي تجرا وداسها
قشواشاها* تحدى وشب النار
وإسال على اللي بو عبا نبراسها
ماضي وحاضر ما عليه غبار
تلقى البشر فيها كثير أجناسها
مجرات تلقاهم وهي المدار
وتعطي وما تحسب احساب افلاسها
ودوم واهبة خيراتها للجار
ودوم حاضنة مقدامها ومنهاسها*
وتدعس على الظالم بغير إنذار
وفيها سواعد تنعرف من فاسها
بيها البور يزهر يصير خضار
وتزرع الهمة في بذور اغراسها
تكبر وما تعرف في يوم أخطار
الفاتح لفى جلّي مرارة ياسها
وزال الظلم والضيم والأكدار
وعمرت وعمرها بجميل إلباسها
تزهي خواطر من لفاها وزار
وولعت أنوار الفرح في كيّاسها*
شواهد على عزت الانتصار
وبالعز يا عيني تعلّى ساسها
وما يوم ترضى بالكدر والعار
وشربت الهمة في قدور نحاسها
مجد وفخر عزة من القهار
وضربت حساب خماسها في سداسها
ونزلت منازل عز موش أوكار






بو لحيمر&سلطان
المشاركات: 801
نقاط التميز: 150

عضو نشط

ليبيا
عدد الأيام منذ الإنضمام: 608
معدل المشاركات في اليوم: 1.32

متصل الآن
14:48 - اليوم

, قَدَرُ الهَـــوَى .


قَدَرِي أُحِبُّكِ وَالهَوَى أَقْدَارُ
وَلِكُلِّ شَيءٍ فِي الدُّنىَ مِقْدَارُ
قَدْ عُدْتُ طِفْلاً بَعْدَ حُبِّكِ إِنَّنِي
أَهْوَى الطُّفُولَةَ وَالهَوَى جَبَّارُ
لاَ أُنْكِرُ النَّبَضَاتِ فِيْكِ تَكَلَّمَتْ
هَلْ تَسْتَطِيعُ طُفُولَتِي الإِنْكَارُ ؟
رُوحِي إِلَيْكِ هَدِيَّةٌ هَلْ تَقْبَلِي ؟
رُوحًا بِحُبِّكِ تَصْطَلِيهَا النَّارُ
عَيْنَاكِ تَسْحَرُنِي بِسِرِّ جَمَالِهَا
خُضْرٌ تُحَاكِي لَوْنَهَا الأَشْجَارُ
وَجَمَالُ وَجْهِكِ يَا حَبِيبَتِي فَاتِنٌ
قَمَرٌ تُشَدُّ بِنُورِهِ الأَنْظَارُ
فَكَأنَمَا مِنْ سِرِّ حُبِّكِ أَنَّنِي
أَحْيَا اللَّيَالِي كُلُّهُنَّ نَهَارُ
إِنْ تَسْقِنِي مِنْ نَبْعِ حُبِّكِ شَرْبَةً
أَحْيَا بِها وَتَزُورُنِي الأَنْوَارُ
أَوْ أَصْنَعُ الأَشْوَاقَ فِيكِ تَحِيَّةً
مَرْفُوعَةٌ بجمالها الأَشْعَارُ
وَأُقِيمُ مَمْلَكَةَ المَحَبَّةِ بَيْنَنَا
خُدَّا مُهَا الشُّعَرَاءُ وَالسُّمَّارُ
حَيَّاكِ يَا نُورًا تَلأَلأَ وَاعْتَلَى
وَأَضَاءَ لَيْلِيَ حُسْنَهُ الوَقَّارُ
يَا وَرْدَةً مَلأَ الحَيَاءُ قَوَامَهَا
بِجَمَالِهَا تَتَفَاخَرُ الأقْمَارُ
قَدْ صَارَ وَصْلُكِ غَايَتِي يَا غَايَتِي
لَوْ كَانَ عَاراً مَرْحَباً يَا عَارُ





ليبيا
عدد الأيام منذ الإنضمام: 608
معدل المشاركات في اليوم: 1.32

متصل الآن
14:48 - اليوم

زارَ الخَيالُ خَيالُ عَبلَةَ في الكَرى = لِمُتَيَّمٍ نَشـوانَ مَحلـولِ العُـرى
فَنَهَضتُ أَشكو ما لَقيـتُ لِبُعدِهـا = فَتَنَفَّسَت مِسكـاً يُخالِـطُ عَنبَـرا
فَضَمَمتُهـا كَيمـا أُقَبِّـلَ ثَغرَهـا = وَالدَمعُ مِن جَفنَيَّ قَد بَـلَّ الثَـرى
وَكَشَفتُ بُرقُعَها فَأَشـرَقَ وَجهُهـا = حَتى أَعادَ اللَيلَ صُبحـاً مُسفِـرا
عَرَبِيَّـةٌ يَهتَـزُّ ليـنُ قَوامِـهـا = فَيَخالُهُ العُشّـاقُ رُمحـاً أَسمَـرا
مَحجوبَـةٌ بِصَـوارِمٍ وَذَوابِــلٍ = سُمرٍ وَدونَ خِبائِها أُسـدُ الشَـرى
يا عَبلَ إِنَّ هَواكِ قَد جازَ المَـدى = وَأَنا المُعَنّى فيكِ مِن دونِ الـوَرى
يا عَبلَ حُبُّكِ في عِظامي مَع دَمي = لَمّا جَرَت روحي بِجِسمي قَد جَرى
وَلَقَد عَلِقتُ بِذَيلِ مَن فَخَـرَت بِـهِ = عَبسٌ وَسَيفُ أَبيهِ أَفنـى حِميَـرا
يا شَأسُ جِرني مِن غَـرامٍ قاتِـلٍ = أَبَداً أَزيـدُ بِـهِ غَرامـاً مُسعَـرا
يا شَأسُ لَولا أَنَّ سُلطـانَ الهَـوى = ماضي العَزيمَةِ ما تَمَلَّـكَ عَنتَـرا


عنترة بن الشداد





عَيْنَاكِ شَيْءٌ قَدْ يَرُوقُ لِعَالِمٍ بِالشَّوْقِ أَنْ يَتَعَلَّمَهْ
عَيْنَاكِ وَعْدٌ آخِذُ الأَرْوَاحِ يَوْمًا أَبْرَمَهْ
أَمْضِي أُسَائِلُ يَوْمِيَ الآتِي..
إِذَا مَا الدَّهْرُ قَيَّدَ بِالْقَدِيمِ تَقَدُّمَهْ
عَنِّي وَعَنْ عَيْنَيْكِ فِي قَفَصِ الْحَيَاةِ
تُبَدِّلاَنِ حُرُوفَهُ
هِي صَفْقَةٌ للْخَوْضِ فِي بَاحَاتِ غَيْبٍ مُظْلِمَهْ



قَدْ لاَ أَكُونُ كَعَاشِقٍ
أَذْهَلْتِهِ وَسَحَقْتِ فِيهِ كَرَامَتَهْ
يَبْنِي بِغَيْبَتِكِ الأَمَانِي
ثُمَّ يُخْرِجُهُ الْقُنُوطُ
– بُعَيْدَ أَنْ يَلْقَاكِ – مِنْ تَحْتِ الْحُطَامِ
مُشيِّدًا أَحْزَانَهُ فِي مَلْحَمَهْ
قَدْ لاَ أَكُونُ كَمِثْلِهِ
أُمْضِي الْمَسَاءَ أَعُدُّ شَوْقِي بِالنُّجُومْ
وَأُعِدُّ مِنْ أَهْدَابِ عَيْنِ الصُّبْحِ حُلْمَ وِصَالِكِ
كَيْ أُحْرَمَهْ
قَدْ لاَ أَكُونُ كَمِثْلِهِ
لَكِنَّ عَيْنَيْكِ السَّمَاءُ ونَجْمُهَا
إِنْ أَشْرَقَتْ أَوْ أَمْطَرَتْ
زَرَعَتْ حَيَاةً أَوْ شَقَاءً..
مُبْهَمَهْ!



قَلْبِي بِحَجْمِ مَآثِرِي
طِفْلٌ صَغِيرٌ يَشْتَكِي بَيْنَ الْحُرُوفِ هُمُومَهُ
فِي كُلِّ قَافِيَةٍ يُصَاوِلُ شِقْوَةً
يُصْغِي إِلَى صَخَبِ الْبُحُورِ
يُرَدِّدُ الأَوْزَانَ نَبْضٌ جَسَّمَهْ
قَلْبِي كَلَيْلٍ
لاَ يَقُومُ بِنَجْمِهِ
إِلاَّ إذَا خَبَتِ الضِّيَاءُ
وَجَمَّعَتْ أَحْلاَمَهُ أَهْدَابُ يَوْمٍ تَنْسَدِلْ
وَاللَّيْلُ قِصْرًا أَرْغَمَهْ
حِينَ اسْتَدَارَتْ فِي الدُّجَى عَيْنَاكِ كَالنُّورِ الَّذِي قَدْ قَدَّمَهْ
قَلْبِي بَلِيغٌ إِنَّمَا..
هَمْسٌ بِعَيْنَيْكِ اسْتَفَاضَ فَأَلْجَمَهْ



لَسْتُ الَّذِي مَنَحَ الْوُجُودَ مَآثِرًا
فَغَدَتْ لَهُ مِنْ بَعْدِ جَهْلٍ مَعْلَمَهْ
عَيْنَاكِ حِينَ اجْتَاحَتَا دَرْبِي اخْتَبَأْتُ كَأَنْ...
فَرَرْتُ بِمَا تَبَقَّى مِنْ فُؤَادٍ
خَشِيتُ
وَدَدْتُ أَلاَّ تَنْظُرَا... أَوْ..
أَوْ لَسْتُ أَدْرِي!
لَمْ أَكُنْ بَطَلاً.. أُحَارِبُ مُفْرَدًا
مَا كَانَ مِنْ أَمْرِ الْقُلُوبِ وَسَهْمِهُنَّ
وَلَنْ.. بِيَوْمٍ أَزْعُمَهْ
كُلَّمَا أَسْدَلْتُ حُلْمًا
أَيْقَظَتْ عَيْنَاكِ خَوْفَ ظُهُورِهِ
أَوْ بِتُّ أَرْقُبُ مَغْرَمَهْ
قَدَرٌ بِعَهْدٍ أَلْزَمَهْ.








انت ايها الغريب ....مي زيادة




أنا وأنت سجينان من سجناء الحياة, وكما يُعرَف
السجناء بأرقامهم يُعرَف كلُّ حي باسمهِ.


بنظرك النافذ الهادئ تذوقتُ غبطة من لهُ عينٌ
ترقبه وتهتم به. فصرت ما ذكرتك إلاّ ارتدت نفسي
بثوب فضفاض من الصلاح والنبل والكرم, متمنية أن
أنثر الخير والسعادة على جميع الخلائق.

لي بك ثقةٌ موثوقة, وقلبي العتيُّ يفيض دموعًا.
سأفزع إلى رحمتك عند إخفاق الأماني,
وأبثك شكوى أحزاني
أنا التي تراني طروبة طيارة.

وأحصي لك الأثقال التي قوست كتفيَّ وحنت
رأسي منذ فجر أيامي - أنا التي أسير محفوفة
بجناحين متوجة بإكليل.

وسأدعوك أبي وأمي متهيبة فيك سطوة الكبير
وتأثير الآمر.
وسأدعوك قومى وعشيرتى, أنا التي أعلم أن
هؤلاء ليسوا دوامًا بالمحبين.

وسأدعوك أخي وصديقي, أنا التي لا أخ لي ولا
صديق.

وسأطلعك على ضعفي واحتياجي إلى المعونة, أنا
التي تتخيل فىَّ قوة الأبطال ومناعة الصناديد.

وسأبين لك افتقاري إلى العطف والحنان, ثم أبكى
أمامك, وأنت لا تدري .

وسأطلب منك الرأي والنصيحة عند ارتباك فكري
واشتباك السبل.

كل ذلك, وأنت لا تعلم!
سأستعيد ذكرك متكلمًا في خلوتي لأسمع منك
حكاية غمومك وأطماعك وآمالك. حكاية البشر
المتجمعة في فرد أحد.

وسأتسمع إلى جميع الأصوات علِّي أعثر على
لهجة صوتك.

وأشرِّح جميع الأفكار وأمتدح الصائب من الآراء
ليتعاظم تقديري لآرائك وأفكارك.

وسأتبين في جميع الوجوه صور التعبير والمعنَى
لأعلم كم هي شاحبة تافهة لأنها ليست صور تعبيرك
ومعناك.

وسأبتسم في المرآة ابتسامتك.

فى حضورك سأتحول عنك إلى نفسي لأفكر فيك,
وفى غيابك سأتحول عن الآخرين إليك لأفكر فيك.
سأتصورك عليلاً لأشفيك, مصابًا لأعزيك,
مطرودًا مرذولاً لأكون لك وطنًا وأهل وطن, سجينًا
لأشهدك بأي تهور يجازف الإخلاص, ثم أبصرك
متفوقاً فريدًا لأفاخر بك وأركن إليك.

وسأتخيل ألف ألف مرة كيف أنت تطرب, وكيف
تشتاق, وكيف تحزن, وكيف تتغلب على عاديّ
الانفعال برزانة وشهامة لتستسلم ببسالة وحرارة إلاّ
الانفعال النبيل. وسأتخيل ألف ألف مرة إلى أي درجة
تستطيع أنت أن تقسو, وإلى أي درجة تستطيع أنت أن
ترفق لأعرف إلى أي درجة تستطيع أنت أن تحب.

وفى أعماق نفسي يتصاعد الشكر لك بخورًا لأنك
أوحيت إليّ ما عجز دونه الآخرون.

أتعلم ذلك, أنت الذي لا تعلم? أتعلم ذلك,
أنت الذي لا أريد أن تعلم؟









غناء كوكب الشرق .. أم كلثوم




أه من لقاك فى أول يوم ونظرتك لي بعنيك
خاصم عيوني ليلتها النوم وبت اسأل روحي عليك
يا هل ترى راح يعطف على فؤاد متلهف
تقول لي روحي آه
وارجع واسأل عقلي هوه الزمان حيروق لي
آه آه آه
واقول لقلبي يا قلبي حبه يعادل حبي
يقول لى قلبي آه
العقل يا ربي ضايع ومتبدد
والقلب فى جنبي يسكت ويتنهد
آه من لقاك فى أول يوم ومن رجايا ومن حبي آه
وآه لما بلغت آمالي وفرحت بك والجو صفالي
ومليت كاساتك وسقيتها لي
آه من حلاوتها آه من قساوتها
اشرب إيدي كاس يرويني واشرب بإيدك كاس يكويني
بات السرور كله بينى وبينك متقسم
والزهر ويانا ينظر لنا ويتبسم
والطير يغني لي والموج يقول وياه آه
يادي النعيم اللي وجدناه واللي دخلنه آه
وآه لما منعت ودادك والانس ده اتبدل ببعادك
غالطت حسادي وحسادك
اصبر واتظاهر بالفرح والبهجة
والصبر فى الظاهر والمر فى المهجة
تعالي شوف الطير اهو نام من قبل وقت النوم فى ظلام
واتبدل الزهر البسام لا عطر ينعش ولا أنغام
دا الانس كان انت والانسجام انت
والزهر كان انت والابتسام انت
ما احسبش دا كله فى يوم يضيع مني
واجرى ورا ظله اللي ابتعد عني
ما تقول لى فين انت
آه يا للي اسست وهديت آه يا للي عمرت واخليت
آه يا للي اضحكت وابكيت آه من رضاك وصدودك آه




كلمات الشاعر احمد فتحي شاعر الكرنك كما يلقبونه

غناء كوكب الشرق أم كلثوم


انا لن اعود اليك مهما

استرحمت دقات قلبى

انت الذى بدأ الملالة

والصدود وخان حبى

فاذا دعوت اليوم قلبى

للـتصافى لا لن يلبى


كنت لى ايام كان الحب لى

أمل الدنـيا ودنيا أملى

حين غنيتك لحـن الغـزلِ

بين افـراح الغـرام الأولِ

وكنت عينى وعلى نورها

لاحت ازاهير الصبا والفتون

وكنت روحى هام فى سرها

قلبى ولم تدرك مداه الظنون

وعدتنى ألا يكون الهوى

مابيننا الا الرضـا والصـفاء

وقلت لى : ان عذاب النوى

بشرى توافينا بقرب اللقـاء

ثم أخلفت وعودا طاب فيها خاطرى

هل توسمت جديدا فى غرام ناضــرِ

ياغرامى آه ياطول غرامى اليه

وانشغالى فى ليالى السهد والوجد عليه


كان عندى وليس بعدك عـندى

نعمـة من تصوراتى ووجــدى

ياترى ماتقول روحك بعــدى

فى ابتعادى وكبريائى وزهدى

عش كما تهوى قريبا أو بعيدا

حسـب أيامى جراحـا ونواحا ووعودا

ولياليا ضياعا وجــــحـــــودا

ولقاءا وعزاءا يترك القلب وحيدا

يسهر المصباح والأقداح والذكرى معى

وعيون الليل يخبو نورها فى أدمعى

يالذكراك التى عاشت بها روحى

على الوهم ســـنينا

ســلبت من خاطرى الا صدى

يعتادنى حينا فحينا

قصـة الأمـس اناجيهــا واحـلام غــدى

وامانى حسـان رقصـت فى معبـــدى

وجراح مشــعلات نارهـا فى مرقــدى

وسـحابات خيال هائم كالأبــــــد

انا لن أعود اليك مهما استرحمـت

دقات قـلبى

انت الذى بـدأ الملالة والصــدود

وخان حـــــبى

فاذا دعــوت اليوم قلبى للتصـــافى

لا لا لن يــلبى


صَبَاحُ الخَيْرِ يَا وَطنَاً .. للشاعر اليمني عباس الديلمي
غناء امل عرفه وفهد يكن



صَبَاحُ الخَيْرِ يَا وَطنَاً


يَسِيرُ بِمَجْدِهِ العَالِي إلى الأَعلى


ويَا أرْضَاً عَشِقنَا رَمْلَهَا


والسَفْحَ والشُطْآنَ والسَهْلا


صباحُ الخيرِ يا قِمَمَاً


إليكِ الشمسُ تُهدي القُبلةَ الأولَى


وأنتِ الخيرُ يا من


في كتابِ اللهِ ذِكرُكِ آيةً تُتلى


وأنتِ الخيرُ يا بَلدي


يا بلدي


تُرابُكِ طُهْرُ مَنْ صَلّى


وماؤكِ مِن دَمي أغلى


وحُبّكِ هَدْيُ مَنْ ضَلّ


حَمَاكِ الخَالِقُ المَولى


صَبَاحُ الخَيْرِ يَا وَطنَاً


يَسِيرُ بِمَجْدِهِ العَالِي إلى الأَعلى


ويَا أرْضَاً عَشِقنَا رَمْلَهَا


والسَفْحَ والشُطْآنَ والسَهْلا


على مِندِيلِكِ الأَخْضَر


سكبتُ عَواطِفي عِطرَا


وفوقَ جَبينكِ الأسْمر


رأيتُ المَجْدَ والفَخْرَا


وفِيكِ بِحُبِّنا الأكبر


أذوبُ بِلَوْعَةٍ حَرَّى


تُرابُكِ طُهْرُ مَنْ صَلّى


وماؤكِ مِن دَمي أغلى


وحُبّكِ هَدْيُ مَنْ ضَلّ


حَمَاكِ الخَالِقُ المَولى


صَبَاحُ الخَيْرِ يَا وَطنَاً


يَسِيرُ بِمَجْدِهِ العَالِي إلى الأَعلى


ويَا أرْضَاً عَشِقنَا رَمْلَهَا


والسَفْحَ والشُطْآنَ والسَهْلا


أحِنّ إليكِ أنْدَاءاً


خُيُوطُ الفَجْرِ مِرشَفُهَا


وألحَانَا عَلى أوْتَارِ


هَذا القَلْبِ أعْزِفُهَا


وَلَوْعَةَُ عَاشِقٍ فِي عَجْزِهِ


يَحْتَارُ وَاصِفُهَا


تُرابُكِ طُهْرُ مَنْ صَلّى


وماؤكِ مِن دَمي أغلى


وحُبّكِ هَدْيُ مَنْ ضَلّ


حَمَاكِ الخَالِقُ المَولى


صَبَاحُ الخَيْرِ يَا وَطنَاً


يَسِيرُ بِمَجْدِهِ العَالِي إلى الأَعلى


ويَا أرْضَاً عَشِقنَا رَمْلَهَا


والسَفْحَ والشُطْآنَ والسَهْلا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جرح الفؤاد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Algerien Star :: أدب و شعر :: شعر شعبي و شعر عربي فصيح-
انتقل الى: